اللحظات الأخيرة : متى يتعلّمها زعماء العراق ؟؟

” سأصعد إلى المشنقة وأرى تحت أقدامي أناس لا تستحق الحياة ” سعيد قزّاز وزير داخلية العهد الملكي مخاطبا العقيد فاضل عباس المهداوي رئيس محكمة الشعب 1959 على العهد الجمهوري مدخل : تعلمّوا يا زعماء العراق !

أكمل القراءة »

الاخ الصديق العزيزالدكتور سّيار الجميل عندما يَعز الصديق

لم يعد الامرسهلا ان تجد صديقا يوم الضيق ، والامر يصبح اكثر صعوبة ان تحتفظ بهذا الصديق ، وقد ضاعت واختلطت كل المقاييس والقيم وتبدلت الاخلاق والمُثل في عراقنا الحبيب مع الاسف الشديد . الا ان الحاله الراهنة تدخل في باب الاستثناء وليست هي من صلب الحاله العراقيه الاصيله طالما، …

أكمل القراءة »

الإفراط في الأسئلة .. الإيغال في الألم… آراء علي الاسكندري

لم يكن مقالا معرفيا حول الدم العراقي ولا لتاريخه ولا لراهنه الأسطوري كما عودنا الدكتور سيار الجميل في قراءاته التحليلية والفكرية لضراوة الحدث العراقي ومشهديته المؤلمة ولمجريات الأحداث اليومية ونمو الجرح الذي فاق تصور كثير من المحللين والدارسين ، لم يكن مقالا ولم تكن قراءة متأنية( للظاهرة العراقية )كما سماها …

أكمل القراءة »

حول مفهوم المثقف… مصطلح واختلافات بين المعرفة والأبداع

يعرف الباحث والمفكر العراقي أ . د . سيار الجميل المثقف بأنه (ذلك الإنسان المبدع الذي يقدم للناس شيئاً جديداً يبهر الناس) وهذا يحيلنا إلي التسليم بضرورة أن يكون المثقف مبدعاً وتنطبق عليه مواصفات الإبداع أولا حتي يستطيع الوقوف ضمن الرعيل الأول من المشهد الثقافي الحضاري للبلدان . وبالتالي فأن …

أكمل القراءة »

إيران دخلت المصيدة التي سحقت العراق ؟

إن كثيرا من المحللين والكتّاب العرب والإيرانيين يجدون في خطوات إيران واستعراض عضلاتها كل نجاح وانتصار ، وأنها قادرة على أن تلعب لعبتها بمهارة سواء في سياستها الداخلية أم في اختراقاتها الإقليمية أو في مناوراتها الدولية ،

أكمل القراءة »

2006 : وداعا للحصاد المر !!

ثمة افكار مختزلة لحصيلة احداث ووقائع مريرة عاشها العالم في العام 2006 الذي سيرحل بعد يومين .. سأوجزها في هذا المقال عن محاضرة سألقيها في تقييم ايجابيات وسلبيات واستشراف رؤية العام الجديد بمنتدى دراسات المستقبل الذي سينعقد في طوكيو قريبا ..

أكمل القراءة »

حوار مع المفكّر العراقي سّيار الجميل… سؤال الجسد العراقي.. الفلسفة المغّيبة بين البشاعة والجمال

أجرى الحوار الشاعر احمد عبد الحسين محرّر القسم الثقافي في الصباح البغدادية حين أقول “أنا” فأنا لا أشير إلى جسدي. في الحقيقة كلّ اشارة إلى الذات تتضمن نحواً من استبعاد الجسد، كأنما “أنا” وجسدي شيئان متناقضان، أو ان هذا الجسد الذي يحملني “ربما أنا من أحمله” فائض عن حاجة الذات …

أكمل القراءة »