الرئيسية / الرئيسية / عند ابواب الفجر

عند ابواب الفجر


منذ عشر سنوات
الحزن يأكل الجميع
لا تنفع الكلمات ابدا
املا في الزمن الخليع
… متى يخرج الناس ؟
من سجون الرعاع ؟
من بحر الظلمات؟
متى يأتي الربيع ؟
وتتفتح الزهور ؟
ونشدو الاغنيات
في يوم بديع ؟
حاذري .. عزيزتي
فانت في مدينة ..
غربت عنها الحياة
فكلنا نخاف عليك
الكلاب مسعورة
الضباع مأجورة
الشمس غائبة
ولم يبق في المدينة
لا حمل وديع
لا طيور دجلة
لا خفقات الفرات
ولكن الشمس الجميلة
تطرق ابواب الفجر
والعراق ينتظر فصل الربيع
ويغني روح الحياة
وتعشقه الكائنات

سيّار الجميل
16 يناير / كانون الثاني 2013

شاهد أيضاً

العراقيون في عصر الظلمات

  مدخل اهدتني  الاخت العزيزة والزميلة الفاضلة  الدكتورة  جمان مكي كبة  نسخة  من كتابها الجديد …