الرئيسية / الرئيسية / 2020 : وطنٌ بلا عمامة

2020 : وطنٌ بلا عمامة

2020 : وطنٌ بلا عمامة
سيّار الجميل

ان كنتَ تريدُ العراق في 2020
بَيتَ عزّ ورخاء وسَلامة
فالثورةُ دربَ نضالٍ طويل لأحرار ٍ
لا يملّون أبداً من الانتظارٍ ،
لا يخافون من موتٍ ، أو خطفٍ ، أو اقامة
يفترشون الأرضَ بعنفوانٍ وصرامة
لا يعرفون الرجوع أبداً .. ففي الرجوع :
انكسار ومذّلة وسكّة ندامة
ها قد هبّت الرياح عاتيةً
هل من تَحدٍّ واباءٍ وشهامَة ؟
الثوّار رسموا على جباهِهم :
أغلى وِسام مجدٍ، وأحلى علامة
والنصر بحولِ الربّ قادم في الربيعِ
مثل قدوم زهورٍ وفراشاتٍ ويمامة
فالأيّام حُبلى بالنهايات الجديدة
بانوراما ستعرض أمامكم قريباً عن هروب
الدُخلاء العُملاء القتلة ، وهم حُفاة عُراة
بعد أن حكموا العراق 17 عاماً بلا ضميرٍ ولا أمانة
اليوم : أخفوا رؤوسهم في الرمالِ مثلَ نعامة
لا عقلَ لهم ، أشلاؤهم فضيحة ،
أنيابهم مكسّرة ، يترّنحون دون استقامة
هم يقتلون الشباب بدمٍ باردٍ ؟
والقتلةُ هم لاغيرهم .. سيدفعون
أقسى غرامة ؟
هم بلا حَياءٍ ، بلا خُلقٍ ، بلا كرامة
بغداد تنتظرهم شوارعها قريباً
والتاريخ ينتظرهم : جيفة في قمامة
يا رب امنحني انساناً عراقياً جديداً
واحرق في المزابل ألف عمامة

تنشر على الموقع الرسمي للدكتور سيار الجميل بتاريخ 1 /1/ 2020
http://sayyaraljamil.com/

نشر هذا النص  قبل 24 ساعة  من مصرع  الجنرال قاسم سليماني  وابي مهدي المهندس  !

شاهد أيضاً

رموز وأشباح الحلقة 42 : برقيات وشفرات أميركية أرسلت من بغداد طوال يومي 14-15 تموز / يوليو 1958 لماذا لم يتمّ رفع السرّية عنها بعد مرور اكثر من ستين سنة على الحدث ؟

رموز واشباح الحلقة 42 : برقيات وشفرات أميركية أرسلت من بغداد طوال يومي 14-15 تموز …