الرئيسية / الرئيسية / ايران تخترق العراق في كل قرن من قرون التاريخ الحديث مختصر لترجمة محاضرة أ.د. سيار الجميل

ايران تخترق العراق في كل قرن من قرون التاريخ الحديث مختصر لترجمة محاضرة أ.د. سيار الجميل

ايران تخترق العراق في كل قرن من قرون التاريخ الحديث
مختصر لترجمة محاضرة أ.د. سيار الجميل

1/ احتل الايرانيون الصفويون العراق 26 عاما على عهد الشاه اسماعيل الصفوي الذي بطش بالعراق بطشا شديدا، اي للفترة 1508- 1534 م ، وهزم شر هزيمة على يد السلطان سليمان القانوني وبمعاونة العراقيين الذين اضطهدوا  طويلا في القرن 16 .

2/ احتل الايرانيون الصفويون العراق 16- 17 عاما على عهد الشاه عباس الكبير الذي وصلت ايران على عهده ذروة قوتها ، فاحتل العراق للفترة 1623- 1639 م ، وهزموا من بغداد شر هزيمة على يد السلطان مراد الرابع وبمعاونة العراقيين الذين انتفضوا  ضد  الاضطهاد  الايراني  في القرن 17 .

3/احتل الايرانيون النادريون العراق عدة مرات لـ 15 عاما على عهد نادرقولي خان وهو نادرشاه لاحقا ، اي بين 1732- 1743 م وحوصرت بغداد ستة اشهر 1732-1733 ولم تستسلم ابدا وبعد 10 سنوات ، هزمت الموصل جيوش نادرشاه شر هزيمة على يد الوزير الحاج حسين باشا الجليلي وكل الابطال العراقيين، وقتل نادرشاه عام 1747م . وقد عانى العراق من حروب ايران وحصاراتها القاسية ابان القرن 18 .

4/ جرت اعتداءات ايران القاجارية على الحدود والتوغل نحو بغداد لأكثر من عشرين سنة بين معاهدتي ارضروم الاولى 1823 حتى التوقيع على معاهدة ارضروم الثانية عام 1846م اي بين 1823- 1846م . خصوصا على عهد الوزير داود باشا 1817- 1831 م من قبل الشاهزادة مرة وابنه حسين ميرزا في اخرى والقائد الفارسي منذر الذي قتله الشيخ البطل محمد امين باشا الملحم شيخ مشايخ قبيلة الجبور وذلك قرب بغداد بعد عشر ساعات من المبارزة الصعبة . ودافع العراقيون عن بغداد دفاعا بطوليا فهزموا الايرانيين . فاحجمت ايران عن ابتلاع العراق ابان القرن 19 .

5/ تكررت الاعتداءات الايرانية على العراق على العهد البهلوي باشكال مختلفة من شط العرب حتى شمال العراق ، وبقي الخميني ضيفا لاجئا مكرما في العراق 13 عاما اي بين 1965- 1978، وعندما تسلم السلطة في ايران الخمينية عام 1979، اعلن تصدير الثورة ضد العراق ، واندلعت الحرب العراقية الايرانية لـ 8 سنوات عجاف وهي اقسى وأطول حرب حديثة في القرن العشرين ، وهزمت ايران وتجّرع الخميني السم بالاعلان عن وقف الحرب ابان القرن 20 .

6/ من المحزن ، ان يمسى العراق ساحة ايرانية وملعبا للايرانيين على عهد خامنئي اثر الاحتلال الامريكي وعلى مدى 17 سنة اي بين 2003 – 2019 ولم يزل العراق يعاني من بطشها وتدخلاتها السافرة في كل شؤونه من خلال نفوذ قاسم سليماني وزمرته حتى اليوم ويواجه الخامنئيون اليوم ثورة عراقية صلبة ضدهم ابان القرن 21 .

اتمنى مخلصا ان يبدأ تاريخا سلميا جديدا بين العراق وايران بعد زوال النظام السياسي لولي الفقية الحالي في ايران، وان تتشكل علاقات تاريخية ومستقبلية جديدة لاجيال قادمة على اسس سليمة وركائز عقلانية تقوم على الاحترام المتبادل والمصالح الوطنية والقومية ..

تنشر بتاريخ 17 نوفمبر / تشرين الثاني 2019 على الموقع الرسمي للدكتور سيار الجميل
http://sayyaraljamil.com

شاهد أيضاً

ثورةٌ تستعيد أمجاد العراق رسالةُ جيلٍ عراقي جديد الى كلّ العالم

ثورةٌ تستعيد أمجاد العراق رسالةُ جيلٍ عراقي جديد الى كلّ العالم د. سيّار الجَميل (1) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *