الرئيسية / الرئيسية / اقتراحاتي  البسيطة  للسيد  رئيس  الوزراء  الجديد

اقتراحاتي  البسيطة  للسيد  رئيس  الوزراء  الجديد

تحياتي  وتمنياتي الطيبة

كنت قد نشرت في 24 شباط / فبراير 2014 . مقالا  طويلا  عنوانه ” نصيحتي لرئيس وزراء عراقي قادم !” في  جريدة  المدى  مخاطبا  رئيس الوزراء  السابق د. حيدر العبادي  ، ومن ضمن ما  قلته :

عليك ان تكون مؤهّلا لتحمّل المسؤوليّة بما فيه الكفاية ، كي تجدّد افكارك ، وترسم لك مشروعك الوطني ضمن مبادئ عراقية صرفة لتقف بالضد من نقائضها اليوم ، وهي:  الوطنية بديلا عن الطائفية .. النزاهة بديلا عن الفساد .. الامن بديلا عن الارهاب ، النظام بديلا عن الفوضى .. المصالحة بديلا عن الصراعات .. الاعمار بديلا عن الدمار !  ”  .

رابط المقال :  https://www.algardenia.com/maqalat/9069-2014-02-24-07-35-11.html

ويا للاسف  ، لم  يتحقق  ذلك  !!  اذا  مرّت  سنوات  صعبة  جدا  على العراقيين  من دون  اي  اصلاح  او  اعمار  او  عدالة  او  امن  .. الخ 

اليوم  ، أوجه  مقترحاتي المتواضعة  الى رئيس الوزراء  الجديد  السيد عادل عبد المهدي  ( فضلا عن  الاولى )  من أجل أن  يستعيد العراق  عافيته  بتعاون  السلطات التشريعية  والتنفيذية  والقضائية ، وبرعاية  السيد  رئيس الجمهورية د. برهم صالح  . واقول  ،  ان  لم  يبدأ  بها  الرجل  منذ  هذه اللحظة  التاريخية  ، فسوف  تمرّ  على العراق  اربع  سنوات  عجاف  اخرى  لا سمح الله .

اولا : ترسيخ الارادة العراقية الصلبة في ان يكون القرار  السياسي  عراقيا  يجسد السيادة العراقية وتحريم كلّ  التدخلات الخارجية  تحريما قاطعا  قولا وفعلا   .

ثانيا :  ان  تكون  الوزارة  الجديدة  لوزراء  مستقلين لا  حزبيين تختارهم بنفسك بعناية  بالغة ، لهم  شخصياتهم ، ولهم مهاراتهم  وكفاءاتهم وابداعاتهم  وخبراتهم  في  تخصصاتهم ، ولهم  سيرهم  النظيفة .

ثانيا : عليكم بالوطنية  العراقية والاصلاح السياسي  وتجريم  الطائفية ، والغاء  كل مراكز القوى  والعصابات  والمليشيات  تماما  ،  واشتراط المهنية في الجيش والشرطة .

ثالثا :  استئصال الفساد من جذوره ، وتحقيق العدالة والمحاسبة واحالة  كلّ الفاسدين الكبار الى  المحاكم  لينالوا  جزاءهم العادل ، وتجريم  كلّ  الفاسدين  في العراق  ليكونوا  عبرة  للاخرين .

رابعا  :  الشروع فورا باصلاح  مؤسسات التربية  والتعليم  جذريا  بما في ذلك  المناهج  واشتراط  الكفاءة  في  المدارس والجامعات ، والعناية  بالثقافة  والمثقفين .

خامسا :  البدء  باعمار  العراق ، وتوفير  كلّ الخدمات والماء  والكهرباء  للمواطنين  قاطبة  بدءا بالعاصمة  وكل المدن  والارياف ، والعناية  بالنازحين والمقهورين والمظلومين وبالمدن المسحوقة عناية  خاصة   .

سادسا : العمل على اصدار  التشريعات  والمراسيم  بصدد  الحفاظ على  المال العراقي  وتطوير الثروات  المائية  والانتاج الزراعي والحيواني والصناعي  ..  والتحول  بالاقتصاد  من  الريعي الى  الانتاجي  .

وأخيرا ،  أتمنى  من  صميم القلب ، ان  تبدأ  خطواتك منذ  هذه اللحظة  ضمن المعايير  في اعلاه  ، وان  لمسنا  التغيير  منذ الشهر  الاول  على تشكيل  الوزارة  بآليات جديدة ونظيفة   ..  فسنبارك  لكم  مسيرتكم  وعملكم ،  وسيقف  الشعب  الطيب  كله  معكم  ، اذ  سيتنفس الصعداء  قليلا  ويشعر  بكرامته  وبمعنى  الحياة   ..  وسيختفي  كل  المارقين والفاسدين  والمأجورين من وجه ارض العراق   ومن الله التوفيق .

سيّار الجميل

3  اكتوبر /  تشرين الاول   2018  

شاهد أيضاً

في الردّ على الأخوة السائلين هل جاءت "عروس الثورات " فعلا بقطار امريكي ؟

عروس الثورات أود التوقف قليلا عند ملاحظات بعض القراء الكرام الذين اعترضوا على نص جاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *