الرئيسية / الرئيسية / كتاب جديد للاستاذ الدكتور سيّار الجميل  مذكرات تحسين قدري 1892- 1986 المرافق العسكري الأقدم للملك فيصل الأول

كتاب جديد للاستاذ الدكتور سيّار الجميل  مذكرات تحسين قدري 1892- 1986 المرافق العسكري الأقدم للملك فيصل الأول

هذه هي مذكرات الأستاذ تحسين قدري (1894 -1986) المرافق العسكري الأقدم للملك فيصل الاول ، وفيها يحكي قصته الأولى التي تزامنت مع أخطر التواريخ العربية منذ بدايات القرن العشرين ، والرجل سوري الأصل ، لبناني المولد ، عثماني التكوين ، عروبي النهضة ، هاشمي الهوى ، عراقي الجنسية . ، وهو من اصل سوري، ولكنه تربى ودرس في العراق ، وتجنّس بالجنسية العراقية ، وشهد تاريخ العهد الملكي في العراق بطوله، فهو ذاكرة تاريخية لحياته الطويلة في القرن العشرين. وتضمّ مذكراته معلومات تاريخية جديدة ، وفيها تشخيص دقيق لقطيعة العرب النهضويين عن العثمانيين الاتحاديين ، واعلان العرب ثورتهم الكبرى 1916 ردّاً تاريخياً على تحديات القادة الاتحاديين ومشانقهم للشباب العربي .
هذه ” المذكرات ” تحكي أيضا قصّة ريادة فيصل الأول الأولى في كلّ من الحجاز وسوريا والعراق وأخلاقياته ومهنيته ودهائه وزعامته الكاريزمية ومشروعه النهضوي منذ تأسيسه الحكومة الفيصلية في دمشق 1918 ، وخطابه في مؤتمر فرساي 1919 ، وتأسيسه المملكة العراقية 1921 في بغداد . ومنذ التحاق تحسين قدري في عمليات الثورة العربية الكبرى 1916 – 1918 ، ومرافقته لفيصل بن الحسين في الحكومة الفيصلية في سوريا، وبقائه تحت ظله على امتداد عهده في العراق ووصوله الى رئاسة دائرة التشريفات في البلاط الملكي العراقي واستمرار وجوده مرافقاً وأمينا وسفيرا دبلوماسيا للعراق على عهد الملك غازي الاول 1933- 1939م، وعهد الوصاية 1939- 1953م وعهد ابنه الملك فيصل الثاني 1953- 1958م ، وبقي يعيش في سويسرا حتى رحيله في شهر آب / اغسطس عام 1986 . يتألف ” الكتاب ” من مقدمة ودراسة في سيرة ونص صاحب المذكرات ، ويحتوي على نصّ المذكرات محققّة تحقيقاً علمياً ، ويضمّ ” الكتاب ” ثلاثة ملاحق ، وقائمة بالمصادر والمراجع المعتمدة ، فضلا عن صور تاريخية نادرة .
انها ذاكرة تحسين قدري التاريخية الاولى ، وبقائه مخلصاً وفيّاً للعرش الهاشمي في العراق حتى 1958 ، فشهد تاريخ العهد الملكي بطوله في العراق ابان القرن العشرين . – كما يقول سّيار الجميل – .
الكتاب من منشورات الدار الاهلية للنشر والتوزيع في عمّان وبيروت ، 2018 .

نشرت  على  موقع الدكتور  سيّار الجميل  بتاريخ  7- 8  سبتمبر / ايلول 2018

شاهد أيضاً

في الادب الساخر 7 رقصة القرود على تراجيديا العراقيين

في لحظةٍ عاريةٍ أخرى ، انكشفت عوراتكم في أقفاصكم ، وقد خجل منها كلّ أبناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *