الرئيسية / الرئيسية / يسألونك  عن العراقيين : متى  يتعلّمون  من  الدروس الصعبة ؟؟

يسألونك  عن العراقيين : متى  يتعلّمون  من  الدروس الصعبة ؟؟

 

متى  تتعلّمون  “الحكمة”  من أفواهِ  العقلاءِ ، لا من  خطايا المجانين   ؟

متى  تدركون  الأشياء   الثمينة ، وتصدّقونها من أجل  بناءِ  المصالح العامّة  ؟

متى  تتّدبرون  أساليب  السياسة  الذكيّة ،  كي لا تضيعوا  في  متاهات الشياطين ؟

متى  تعرفون  أنّ الواقعَ  على الارضِ  لا  يبنى  بالأوهام  والخطب الفارغة ؟

متى  تكونون دهاة  في  صنع  التاريخ  ، فقد بدّد الأحلام  كلّ ( القادة الميامين ) ؟

متى  تتحكّمون  في عواطِفكم  الساخنة، اذ غدت الصدور ،  لهيب غلوٍ  وتعصّبٍ  وجنون ؟

متى  توقفون  اللّغة السوقية  المتداولة اعلامياً في ما بينكم في كلّ  آن وكلّ حين  ؟

متى تحجمون  عن  السَبّ والشَتمِ والقذفِ ، وتبادل اللّعنات  والاتهامات المخزيّة     ؟

متى  تُمسكون جموح  أنفسكم وفلتاتكم  ، فانّ لسانكم  حِصانكم  ، وهو  خؤون لا يصون ؟

متى  تتبادلون المحبّة  بديلاً عن الكراهية  الشنيعة، فينطفئ سعير أحقاد  الاولّين والاخرين ؟

متى تربون أولادكم  نسوة ورجالا  على الحبّ والتعايشِ  وغياب النظرة الصفراء   ؟

متى  تصمتون قليلاً  ليتكلّم أصحاب الرأي السديد، فهم اليوم من المهمشّين ؟

متى  تتوّقفون  عن  نسجِ الاكاذيب ،  وممارسة التزوير  ، وتشويه  كلّ الصفحات  ؟

متى تتوقفون عن نفخ أنفسكم  ، فالاورام  لا تبقى  أبداً ، والحياة  للمتواضعين ؟

متى تتخلّصون من  استعراض عضلاتكم الفارغة، وأنويتكم القاتلة ، متى تحسنون الظنون ؟

متى  تتأملون  في  تجاربِ التاريخ  القريب  والبعيد ، وتدركون  عَظمة الدرّ المكنون  ؟

متى  تغوصون  في الأعماقِ ، وتخرجون  سالمين بديلاً عن هتك العهود ، فتعودوا نادمين   ؟

متى  تبعدون  أنفسكم  عن  الشعوذاتِ ، والاضاليلِ ، وأساطير الاوّلين ، وتفاهات الآخرين ؟

متى  تتفهّمون  سِيَر  الماضين  من تاريخ  الأولين وصفحات الأقربين  ؟

متى تستلهمون تجارب  بناة الأمم  الاخرى  من اعماق اونتاريو  الى  اقاصي الصين    ؟

متى  تفكرّون  في  جغرافيات  الدول  الصعبة ، وتحترمون جغرافيتكم أيهّا العراقيون  ؟

متى تؤمنون ان  العراق  لا  ينكسر ،  كما  كان  نسيجه  سجادة ملونّة منذ الاف السنين ؟

متى  تميّزون  بين  الغثّ والسمين  ؟  متى  تدركون  كم  يلعبُ  بكم أسوأ  اللاعبين ؟

متى يتمّلك  البعض  الحياء  فلا  يتمادى على شاشات التلفزيون ، وهو  اول المجرمين ؟

متى  تفهمون  واقعكم  المثخن  بالجراح  والمثقل  بتاريخ من الالام  ودمع العيون  ؟

متى  تخططّون  في الوصول الى  أهدافٍ  غير  مستحيلة  التحقّق  ؟

متى  تعود الحياة  الجميلة الى حبيبتي أمّ الربيعين ؟

متى  تتعلّمون  ؟  متى  تتعلّمون  ؟

 

كتبت  في  18  اكتوبر / تشرين الاول 2017

وتنشر على  موقع الدكتور سيار الجميل

http://sayyaraljamil.com

شاهد أيضاً

ماذا يفعل برنارد ليفي في أوطاننا ؟

  من هذا الشخص؟ ما الذي يريده منّا؟ من الذي حمله إلى أوطاننا، وهو يتنّقل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *