الرئيسية / الرئيسية / الاستاذ الدكتور سيّار الجميل يتبّرع بمكتبته الشخصية الى جامعة الموصل

الاستاذ الدكتور سيّار الجميل يتبّرع بمكتبته الشخصية الى جامعة الموصل

 

عن الموقع الرسمي  لجامعة  الموصل

http://www.uomosul.edu.iq/

2017-09-16 04:31:43

تبرع الاستاذ الدكتور سيار الجميل أحد أعلام جامعة الموصل، بمكتبته الشخصية الكبيرة الى جامعة الموصل والتي تضم مقتنيات ثمينة ونادرة بمختلف صنوف المعرفة على مدى 40 سنة من حياته، واذ تأتي هذه المبادرة السخية تضامنا مع مدينة الموصل المنكوبة والمكتبة المركزية للجامعة التي احرقتها داعش ودمرت بالكامل ابان المحنة التاريخية التي مرت بها الموصل، ووفاءً من شخصه الكريم للجامعة التي تخرج منها ولطلبتها النجباء والاسرة الجامعية، ومن الجدير بالذكر ان للأستاذ الجميل من النتاجات والمشاركات ما يشهد لها على نطاق عربي وعالمي وقدم مشاركات وابحاث كانت ولازالت موضع اهتمام المعنيين في هذا المجال الرحب، وان مؤلفاته يشهد لها بالرصانة العلمية المستندة على حقائق جاءت من خلال حرصه ومتابعته التاريخية ، وان هذه المبادرة الكريمة جاءت في وقت غابت فيها المؤلفات والوثائق الموصلية.

ولد الاستاذ الدكتور سيار الجميل في مدينة الموصل سنة 1952 من اسرة عربية قطنت الموصل منذ زمن بعيد وتنتمي الى رواسي قبيلة الجبور الملحم الشهيرة. جده الاديب الشاعر علي الجميل من رجالات النهضة العربية ساهم في تأسيس المنتدى الادبي بالاستانة اثناء دراسته الحقوق فيها بالكلية الشاهانية. والده القاضي المعروف كوكب علي الجميل رحمه الله عمل في قضاء سنجار ودهوك في خمسينيات وستينيات القرن الماضي. اكمل دراسته بالجامعات البريطانية في التاريخ الحديث للشرق الاوسط 1982، عمل استاذا في جامعات الاردن وتونس والمغرب والامارات العربية المتحدة وقطر والجامعة الامريكية في بيروت. كما عمل استاذ زائر في جامعات المانيا وفرنسا واوكسفورد وكمبردج واريزونا استيت في اميركا ولوكهيد في كندا ، وشارك في مئات المؤتمرات الدولية. اختارته الامم المتحدة سفيرا للسلام  العالمي ، له مؤلفات كثيرة نشرت في جميع انحاء العالم.

وبدورها فان جامعة الموصل ستخصص لهذه المجموعة الفريدة خزانة خاصة تحمل أسم الاستاذ الدكتور سيار الجميل وعلى نحو مميز، مع تعريف بهذه الشخصية العلمية المتميزة.
نكرر شكرنا وتقديرنا العالي لهذه الشخصية راجين ان تكون هذه المبادرة الكريمة فاتحة خير لنا جميعا .

نقلا عن  الموقع الرسمي  لجامعة  الموصل 

http://www.uomosul.edu.iq/

 

 ونشر  السيد رئيس جامعة الموصل  الاعلان التالي : 

 سيّار الجميل يتبّرع بمكتبته الشخصية الكبيرة

الى جامعة الموصل

اعلان رئيس جامعة الموصل

نشر اليوم الاستاذ الدكتور أبي سعيد الديوه جي رئيس جامعة الموصل خبر تبّرعنا بالمكتبة الشخصية الكبيرة التي كنت قد جمعت كل مقتنياتها الثمينة وبعض موادها النادرة بمختلف صنوف المعرفة على مدى 40 سنة من حياتي ، تضامنا مع الموصل المنكوبة وجامعتها ومكتبتها المركزية التي احرقتها داعش ابان المحنة التاريخية التي مرّت بالموصل .. وأنني بالقدر الذي اثّمن هذا ” الاعلان ” من لدن السيد رئيس الجامعة ، وتقديري لما كتبه عنّي لا يسعني الا ان اسعي لما تبقّى لي من حياة لخدمة واعمار الموصل والوفاء لجامعتها الزاهرة ولكل طلبتها النجباء والاسرة الجامعية فيها والرحمة الواسعة على كل من رحل عنها الى دار الخلد .. ويسرني جدا ان اعيد نشر ما نشره رئيس جامعة الموصل مع اسمى التحيات ووافر التقدير والحب الكبير :

بسم الله الرحمن الرحيم

تلقت جامعة الموصل رسالة من الاستاذ الدكتور سيار الجميل، أحد أعلام جامعة الموصل ، وله من النتاجات والمشاركات ما يشهد لها على نطاق عربي وعالمي، وقدم للساحة العربية والعالمية مشاركات وأبحاث ودراسات كانت ولا زالت موضع اهتمام المعنيين في هذا المجال الرحب، فمؤلفاته يشهد لها بالرصانة العلمية المستندة على حقائق وثوابت جاءت من خلال متابعاته المستمرة ، فقد كانت لزياراته المتكررة لوالدي خير دليل على حرصه ومتابعاته التاريخية الرشيدة، وهو من أسرة علمية موصلية عريقة، فقد جاءت مبادرته الكريمة هذه في وقت غابت فيها المؤلفات والوثائق الموصلية، فالمكتبة المركزية العامة ومكتبة جامعة الموصل ومكتبة الأوقاف ومكتبة متحف الموصل ومكتبة دراسات الموصل في جامعة الموصل وبضمنها مكتبة المؤرخ سعيد الديوه جي التي أهديت للمركز ومواقع كثيرة كانت تضم نفائس الكتب والمخطوطات والتي فقدت من مواقعها بتخريب من أعداء العلم والمعرفة، وكلنا ثقة أن ما تفضل به الاستاذ الدكتور الجميل سيكون موضع اهتمام ومتابعة من طلبة العلم، وبخاصة وأن مقتنياته هذه لم تأت دون عناية وتمحيص في اختيار الغنوان الذي قبل لأن يودع الرف فإنه يفرأ، ولا نشك في أن المتتبعين للكتب هذه سيجدون ملاحظات ومؤشرات وتعليقات لا يسطرها الا العالمون.

وبدورنا فإن جامعة الموصل ستخصص لهذه المجموعة الفريدة خزانة خاصة، تحمل اسم الاستاذ الدكتور سيار الجميل وعلى نحو مميز، ومع تعريف بهذه الشخصية العلمية المتميزة، وبهذا الاهداء الرائع.

نكرر شكرنا وتحياتنا ثانية راجين أن تكون هذه المبادرة فاتحة خير للحصول على مقتنيات أخرى.

—————————————————————————

Prof. Sayyar Al-Jamil

I.C.N.C. Mississauga, ONT. Canada

5th Sept. 2017

عزيزي الاستاذ الدكتور أبي سعيد الديوه جي المحترم

رئيس جامعة الموصل

تحية طيبة وبعد ،

أتمنى أن تكونوا وكلّ الاخوة والاخوات من الأسرة الجامعية لجامعة الموصل بخير وسؤدد مباركاً جهودكم الكريمة ومثمناً دوركم الكبير .. وقد آلمني جداً ما حدث لجامعة الموصل و لمكتبة جامعة الموصل المركزية وبقيّة المكتبات في الموصل خلال المحنة التاريخية التي ألمّت بالموصل وأهلها الكرام على امتداد السنوات الماضيات . وانني اذ أبارك لكم جهودكم في اعادة الحياة لجامعتنا وكلّ مؤسساتها وكليّاتها واقسامها العلمية ومكتبتها المركزية ، لا يسعني الاّ أن اقوم بالتبرّع بمكتبتي الشخصيّة الخاصة والتي تحتوي على الاف الكتب والمجلات والاطالس والدوريات بالعربية والانكليزية ، وفيها بعض المقتنيات النادرة . كما وارجو التفّضل بالعلم أنني قد سعيت رفقة طاقم من الاساتذة في كلّ من اميركا وكندا واوربا الغربية منذ أكثر من سنة للحصول على تبرّعات بالكتب المهمة في مختلف العلوم والتخصصات ..

أرجو جعل أسمي المتواضع واحداً من الاساتذة القدماء لجامعة الموصل من الذين تبرّعوا بمكتباتهم اليها ، كي تعود مزدهرة واحسن مما كانت .. تحياتي ثانية لكم والى كل الاخوة والزملاء من الاساتذة والعاملين في جامعة الموصل الزاهرة ، وانا رهن اشارتكم لتقديم اية خدمات لكم ولجامعتنا العزيزة .

وتفضلوا عزيزي بقبول اسمى آيات الشكر والمودة والتقدير .

أخوكم

سيّار الجميل

Sayyarjamil1@hotmail.com

راجع نشر الاعلان على صفحة الاستاذ الدكتور أبي الديوه جي رئيس جامعة الموصل

https://www.facebook.com/obay.aldewachi?pnref=lhc.friends

شاهد أيضاً

يسألونك  عن العراقيين : متى  يتعلّمون  من  الدروس الصعبة ؟؟

  متى  تتعلّمون  “الحكمة”  من أفواهِ  العقلاءِ ، لا من  خطايا المجانين   ؟ متى  تدركون  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *