قصة حلم

الاصدقاء الاعزاء هذا نص منثور بعنوان ” قصة حلم ” ، كنت قد نشرته في العام 2005 ، احببت ان اعيد نشره هذه الايام . هذه الايام حبلى بمفاجئات جديدة ! يقول النص :

كنتُ أحلمُ يوماً..
بالجنائنِ المُعلقّة
كالثريا تشعّ على العالمين 
مِن قريبٍ .. أو بَعيد
وأرى المسّلة رَمزَ ميزانٍ جَديد
وبانيبال يُعيدُ تَرتيب رُفوف مَكتبته
وابن المقفّع يَخرج حيّاً من التنورِ المسجور
وأبي تمّام يستجير مِن الوَحش المسعور
والمتنبّي يَموت على فراشهِ الوثير
والحلّاج يَستفيقُ من حالة الأنجِذاب
متى تلّمُ بَغداد عِظام الشُعراء؟
متى تَستفيق مِن كلّ هذا الجُنون ؟
متى تتَوقف سيولِ الدِماء
مِن الوريد الى الوريد ?
التاريخُ الشَقي ذَبَحَكم مُنذ بدايات العهود ..
والحُزنُ يأكلُ وَجه طِفل وَليد
وبدا الانسان منهوكاً مثلَ خَرفٍ ضَنين
والمستقبلُ مُعتقل في زنزانةٍ حَمراء
صَحوتُ عندَ الفَجر مع الطيور
سَمِعت مِن بعيد ، ترديد أغاريد
وَبيان بُعلن عَن بَياض زَمنٍ جَديد

د سيّار الجميل
كتبت في 12 نوفمبر / تشرين الثاني 2005

شاهد أيضاً

رسالة الى الاصدقاء الاعزاء

تحياتي الكبيرة  اليكم اعود اليكم بعد مرور عشرة ايام مضت مررت خلالها ببعض المتاعب البسيطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *