الرئيسية / الرئيسية / الحرب العراقية الايرانية 1980- 1988 كتاب لمؤلفه المؤرخ الفرنسي بيير رازوكس

الحرب العراقية الايرانية 1980- 1988 كتاب لمؤلفه المؤرخ الفرنسي بيير رازوكس

قرأت خلال الاسبوعين المنصرمين كتابا جديدا صدر قبل ايام لمؤلفه المؤرخ الفرنسي بيير رازوكس Pierre Razoux بعنوان ” الحرب الايرانية العراقية 1980 – 1988 ” ، وقد ترجمه عن الفرنسية الى الانكليزية نيكولاس اليوت Nicholas Elliott .. كان الكتاب قد صدر بالفرنسية عام 2013 ، وصدر ترجمته الانكليزية يوم 3 نوفمبر 2015 . لقد توقف متأملا في بعض فصوله التي اتمنى من كل المهتمين وزملائي المؤرخين قراءة الكتاب ، خصوصا وان المؤلف قد كتب كتابه ولم يكن منحازا على أي طرف ، ولكن ربما اختلفت معه في كثير من الاراء التي طرحها ، ولكنه من جانب آخر ، فقد اعتنى بالمعارك الشرسة التي خاضها الطرفان ورسم مخططات لها .. ولا اعرف مدى صحة الارقام التي جاءنا بها معتمدا على وثائق معينة ، وربما نصل الى الحقيقة اذا قارنا ذلك بالارقام التي ذكرتها وثائق أخرى .
كم هي الضرورة القصوى اليوم لمعرفة اسرار الحرب العراقية الايرانية في ثمانينيات القرن العشرين .. لقد دامت تلك الحرب الصعبة من عام 1980 إلى عام 1988، خاضت ايران والعراق أطول الحروب التقليدية في القرن العشرين. وشملت مآسي ذبح الجنود الأطفال الذين زجّوا في الحرب الضروس من دون وازع قانوني او اخلاقي ، كما وتم استخدام الأسلحة الكيميائية، فضلا عن ضرب سفن الشحن واطلاق الصواريخ على المدن الاهلة بالمدنيين ، وضرب الموانئ في منطقة الخليج العربي ، كما وتم تدمير المدن. ان كتابة تاريخ الحرب العراقية الايرانية بالرغم من تفاهة اسبابها العلنية ، ولكنها تحمل في جوفها عوامل اندلاعها واستمرارها لسنوات طوال ! ان هذا ” الكتاب ” يمثل جهدا رائعا لمؤلفه بيير رازوكس ، ولكن اسرار هذه الحرب لم تزل مخفية ، وخصوصا وثائقها ، فضلا عن رحيل الذاكرة الجمعية ليس للعراقيين وحدهم ، بل حتى للايرانيين ، فالظروف القاهرة التي مرت ولم تزل تمر بمجتمعاتنا قاطبة ستؤدي الى رحيل الجيل الذي عايش الحرب وشارك فيها من كبار المسؤولين والقادة والضباط والساسة والمشاركين من المقاتلين والاطباء والمهندسين والصحفيين وكل العاملين . ويظهر بيير رازوكس جملة من الاسئلة التي لم تزل تبحث لها عن حلول واجابات : هل كانت تلك الحرب ضرورية في عالم بدأت متغيراته من بعد ان وضعت اوزارها ؟ هل استبقت الحرب زمنها ، وحافظت على العراق من ايران قرابة 25 سنة .. ؟ هل انتصر العراق بالفعل على ايران عام 1988 ام ان نصر ايران على العراق كان مؤجلا حتى الاحتلال الامريكي له عام 2003 ؟ لماذا لا تزال تلك الحرب مركزية لفهم الجغرافيا السياسية في منطقة الشرق الأوسط؟ لقد افرزت تلك الحرب حالات تاريخية ، اذ احرقت الثقة التي كانت عميقة الجذور بين السنة والشيعة.. وكانت الحرب وراء انشغال هاجس ايران مع الطاقة النووية.. لقد انتجت تلك الحرب ولادة صراعات مستمرة في العراق. وبدا لي المؤلف وهو يوفر في كتابه على مفاتيح لا تقدر بثمن لفك السلوك والصراع الداخلي اليوم في إيران.
ويستند المؤلف رازوكس على المحفوظات من الوثائق العسكرية غير المنشورة ، واعتمد التاريخ الشفوي، وعلى المقابلات، وكذلك على التسجيلات الصوتية التي استولى عليها الجيش الأمريكي وفيها تفاصيل المناقشات التي كان يجريها الرئيس صدام حسين مع جنرالاته. لقد تتبع المؤلف استراتيجيات الحرب وخصوصا في آليات التحول ومجرى العمليات الديناميكية العسكرية وتأثيراتها على الحراكات السياسية، وقد زادت الحرب من تألب قوى المعارضة في كلا البلدين ضد النظامين المتصارعين ، وتفاقمت مناورات قوى المعارضة في داخل كل نظام، كما واثرت الحرب على انتاج النفط في العالم ، وكان ذلك عاملا في غاية الأهمية لكلا البلدين وحلفائهما في المنطقة . أيضا ، اوضح المؤلف طبيعة الصورة الدولية. من الحرب الدموية لكل من الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي إلى إسرائيل وأوروبا والصين والقوى العربية ، وقد تدخلت العديد من الدول في هذا الصراع، ودعم جانب واحد أو الولاءات الأخرى والتبديل في بعض الأحيان. فالكيانات العربية قد انقسمت حيالها بين متحالف مع ايران او متحالف مع العراق او بقي جالسا يتفرج على الاثنين !
ان موضوع الحرب بين إيران والعراق لابد ان يجيب عن الأسئلة التي يثيرها المراقبون اليوم في العالم ، ولما كان الموضوع قد اصبح في عداد التاريخ ، فلا يمكن ان يجيب عليه الا البعض من المؤرخين كيلا لا يبقى العالم حتى اليوم في حيرة ، وخصوصا في تفسير اندلاعها ودوام بقائها ثمان سنوات . وهل اعتقد كل من صدام حسين والامام الخميني بأن الحرب مجرد نزهة ليس في اسباب اندلاعها ، بل في الاصرار على ابقائها ؟؟ وكم كانت تلك الحرب مكلفة ، اذ ابتلعت موارد بشرية ومالية لا تقدر ! ، واذا كان الصراع عقيما على مدى سنوات الحرب ، فماذا يمكن تسميته اليوم او مستقبلا في نهاية المطاف؟ والسؤال الاخير : كم من الدول استفادت من تلك الحرب المأساوية ؟ ومن كان يترصدها ويذكي نارها ولم يقدّم البدائل الحقيقية لإنهائها ؟ واخيرا : ينبغي ان يسأل المؤرخ سؤالا اخيرا : من هو المنتصر الحقيقي ومن هو الخاسر الاكبر في تلك الحرب ؟
Pierre Razoux, “La guerre Iran-Irak, Première guerre du Golfe (1980-1988)”, Paris, Perrin, 2013
بيير رازوكس Razoux Peirre مؤرخ فرنسي متخصص في النزاعات المعاصرة والعلاقات الدولية. وهو مؤلف العديد من الكتب المرجعية عن هذا الموضوع. انه مؤلف كتب عن الحرب بين إيران والعراق والصراع العربي-الإسرائيلي على جيش الدفاع الإسرائيلي، وحرب الفوكلاند وجورجيا . ان رازوكس حاصل على شهادة الدكتوراه في التاريخ وقد خوّل من خلالها للبحث في تاريخ الحروب ، وذلك من قبل جامعة باريس السوربون السادسة بعد ان دافع عن أطروحته حول حرب اكتوبر بين العرب واسرائيل ، وقد شغل مناصب عدة في وزارة الدفاع ، وعمل ملحقا إداريا في كولومبيا الوسطى. وقضى بعض وقته في لندن، وتم اختياره في عام 2007 ليكون الباحث في كلية حلف شمال الاطلسي في روما مع مسؤوليته في الكلية عن منطقة الشرق الأوسط. وقد ساعدته هذه الوظيفة المرموقة ان يكتب بانتظام بعض المقالات ونشرها في الصحافة الدولية مثل نيويورك تايمز، وفيجارو ولوموند. منذ عام 2012 وهو مدير الأبحاث الخاصة بـ “الفكر الاستراتيجي المقارن ” في معهد الأبحاث الاستراتيجية بالكلية العسكرية (IRSEM).
من ابرز اعماله
“الحرب العراقية الإيرانية، حرب الخليج الأولى (1980-1988)”، نشر في باريس، بيرين، 2013
“تاريخ جورجيا”، نشره في باريس، بيرين، 2009 –
ما بعد فشل تحولات الجيش الإسرائيلي منذ حرب لبنان الثانية، نشره على نطاق محدود للمراكز الاستراتيجية ، 2007.
الجيش الإسرائيلي: تاريخ جديد للجيش الإسرائيلي، نشره في باريس، بيرين، 2008
حرب الأيام الستة: 05-10 يونيو 1967: من الأسطورة إلى الواقع، نشره في باريس، ، 2006
الحرب العربية الإسرائيلية في أكتوبر 1973 : حالة عسكرية جديدة في منطقة الشرق الأوسط، نشره في باريس، 1999 .

شاهد أيضاً

رسالة عاجلة الى السيد رئيس وزراء العراق المحترم

رسالة عاجلة الى السيد رئيس وزراء العراق المحترم تحية طيبة وبعد كنا وسنبقى نبارك خطوات …