الرئيسية / الرئيسية / المؤرخ سيار الجميل : العرب مخترقون .. والمشاريع العالمية ستبتلعهم

المؤرخ سيار الجميل : العرب مخترقون .. والمشاريع العالمية ستبتلعهم

نقلا عن Islammemo

20 يناير 2015

قال المؤرخ وأستاذ دراسات الشرق الأوسط البروفيسور سيار الجميل إن الحضارات لا تتصادم وهي دائما تتلاقى، لكن هناك صدام بين الثقافات والسياسات.
جاء ذلك في معرض حديثه لبرنامج ” في العمق ” على قناة الجزيرة الفضائية أمس الاثنين، عن فرص توجه العالم إلى مزيد من الانقسام، ومدى تأثير العولمة على الشعوب والمجتمعات، ووسائل العرب في مواجهة التحديات في ظل غياب مشاريعهم السياسية.
ووصف الجميل، العولمة بأنها ظاهرة تاريخية كأي ظاهرة سبقتها، موضحا أن العالم في نهاية القرن العشرين كان مهيئا للدخول في ظاهرة تاريخية جديدة.
ونفى أن تكون هناك ظاهرة مثالية أو ملائكية، لافتا إلى أن سلبيات العولمة التي ستظهر على امتداد السنوات الستين القادمة ستكون أسوأ من الناحية الاقتصادية والرأسمالية.
ولفت المؤرخ إلى أن العالم العربي لم يفكر بعد في كيفية مواجهة هذه الظاهرة التي اكتسحت الجميع أفرادا ومجتمعات.
واعتبر سيار الجميل أن الدول العربية ليست دولا بل هي بقايا دول قديمة، وأن المجتمعات العربية خاوية ليست لها مقومات دول ترعاها، مؤكدا أن الدول خلقت لتخدم المجتمعات لا العكس.
وقال إن الحقبة الحالية هي حقبة الرأسمالية البشعة حيث الهوية والانتماء مهددان والنسيج الاجتماعي مفكك.
وذكر أن المنطقة العربية مخترقة بطريقة فجة، متوقعا أن يكون مستقبلها خلال العقود الثلاثة القادمة أصعب مما هي عليه اليوم.
وأرجع مشكلات المجتمعات العربية إلى حكامها، وقال “نحن نحتاج إلى زمن ليس بالقصير كي نتجاوز الخراب المنتشر بمنطقتنا”.
وأشاد الجميل بتفرد التجربة التونسية ورأى أنها تستطيع أن تهذب نفسها من مرحلة إلى أخرى، محذرا من أن تونس ستصبح في خطر إذا حدث في الجزائر شيء مماثل لما يحدث في ليبيا.
وخلص أستاذ دراسات الشرق الأوسط إلى أن المجتمعات تحتاج إلى الصحة والتعليم، بينما تحتاج الدول إلى القوانين والنظم، مشددا على حاجة الوطن العربي لتربية جيل جديد.
Islammemo cc, 20 Jan. 2015

شاهد أيضاً

حفل استقبال يقيمه الدكتور سيار الجميل للموسيقار نصير شمّة في بيته بكندا

ج رى مساء يوم السبت 11 نوفمبر / تشرين الثاني 2017 ، حفل استقبال اقامه …