الرئيسية / الرئيسية / آه يا حلب !

آه يا حلب !

لماذا قصف حلب ؟

لماذا صار الابرياء حزمة حًطًب ؟
لماذا تُقتلُ الأطفالَ الخدّج في بيوتها ؟
لماذا شُرب الدماء بلا سَبب ؟
انّهم يولدون عمالقة من بين الانقاض
انّهم يخرجون أشلاءِ ، أو أحياءِ من تحتِ الترب
ماذا أقولُ عن ضمائرٍ ماتت في هذا العالم الجائر ؟
ماذا أقول ُعن أمّة تشدّقت طويلاً
بأمجادِها ؟ بكبريائها ؟ بأزمنتها من ذهب ؟
واليوم يذبحها اثنان : هذا أبو جهل ، وذاك أبو لهب
شعوبٌ تأكلها الوحوش الكاسرة بدمٍ باردٍ
وطغاة على قطعةٍ شطرنج ، كبيادقِ من خَشب
آه يا حلب ! شهباء منذ ألفَ عامٍ تلمعُ بين الشهب
واليومَ مذبوحة ، تبكي موتَ ضمير العرب

كتبت في ليلة 29 سبتمبر / ايلول 2016

شاهد أيضاً

نزار قباني والقطة السوداء في قصر الحمراء

  اكتب لكم هذا ” المقال ” وانا في الطائرة التي  عدت فيها عبر الاطلنطي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *