الرئيسية / الرئيسية / الملحق رقم 2 : قائمة اخرى من المبدعين والعاملين الموصليين الذين اهملتهم موسوعة اعلام الموصل في القرن العشرين

الملحق رقم 2 : قائمة اخرى من المبدعين والعاملين الموصليين الذين اهملتهم موسوعة اعلام الموصل في القرن العشرين

مقدمة
الحاقا بالملحق رقم (1) الذي نشرته بعد نشر دراستي النقدية على موسوعة اعلام الموصل في القرن العشرين لمؤلفها المرحوم الدكتور عمر الطالب .. دعوني اسجل في ادناه قائمة عامة اخرى من الاسماء المعروفة وغير المعروفة من الشخصيات والاعلام الذين كان لابد ان تتضمنهم تلك ” الموسوعة ” والتي تدارسنا مضامينها ، وما حفلت به من نواقص ، وما اوضحنا كم حدث فيها من اخطاء ، وما تمّ فيها من استلابات .. ولم يكن عملنا الا لخدمتها علميا ومنهجيا اولا وخدمة تاريخ محلياتنا الموصلية في القرن العشرين ثانيا.. ولقد لاقى عملنا النقدي ترحيبا كبيرا من اوساط اجتماعية وثقافية واسعة ، وخصوصا بين الموصليين اصحاب الشأن ، باستثناء بعض الافراد الذين ما زالوا يصرون على التكتّم على الاخطاء والسكوت على من اقترفها لأسباب عاطفية وشخصية من دون ان يعترفوا علنا بحجم النواقص والاخطاء ، حتى باتوا يلقون بالتهم والشتائم ضدنا سامحهم الله .. وكم كنت اود لو تقدموا بحججهم ونقداتهم لعملنا كما طالبت بذلك منهم او من غيرهم في مقدمة اول حلقة كتبتها ونشرتها عن العمل ، ولكنهم من العاجزين والضعفاء ، فلن نعير لهم اي اهتمام كونهم من ابعد الناس عن المعرفة والمناهج اولا ، كما انهم لا يعرفون تاريخ الموصل واهلها وشخصياتها واعلامها في القرن العشرين ثانيا ! وثمة من آثر السكوت ولزم الصمت وهو يعرف حق المعرفة اين هي الحقيقة واين هو الصواب ؟ اين هو الحق واين هو الباطل ؟ ان المكابرة لا تنفعنا ابدا في معرفة الحقيقة ، ولا يمكننا ابدا اطلاق صفة ” الريادة ” على عمل اطلق عليه جزافا ” موسوعة اعلام الموصل في القرن العشرين ” .. ونحن نغضّ الطرف عن اعمال جادة سبقته او زامنته تضمنت مواد تاريخية موسوعية في تراجم الاعلام الموصليين بدءا بتاريخ الموصل ( الجزء الثاني ) للمؤرخ القس ( المطران لاحقا ) سليمان صائغ ، وانتقالا الى الاستاذ احمد محمد المختار في كتابه ( من جزئين ) تاريخ علماء الموصل ، وانتهاء بموسوعة الاستاذ بسام الجلبي عن تاريخ اعلام الموصل ( بعدة اجزاء ) والتي نشرت مؤخرا .
انني لا يهمني ابدا ما يتقوّل به البعض من اقاويل وما يطلقونه من تجريحات بقدر ما يهمني الافصاح عن الخطأ وتوضيح الصواب ليس في وجهات نظر ، بل في المعلومات والمنهج ، والدعوة للعمل على بناء مشروع سير وتراجم جديد لأعلام الموصل في القرن العشرين يتبناه فريق عمل من المتخصصين الاذكياء والمؤرخين الجادين ، لتأليف موسوعة حقيقية من دون ان يستثنى احد وبمنهجية عالية شريطة ان يخضع ” العمل ” لتحكيم علمي يلتزمه فريق عمل متمكن في التقويم العلمي .. ولابد من القول أن ” التاريخ ” سيقول كلمته من قبل الاجيال القادمة بحق من يخطئ ويصيب ، وستنجلي حقائق ومعلومات توضّح دور كل عمل واخلاص صاحبه ومصداقيته وما قدمّه لتاريخ مدينته واهلها الكرام .
انني بالوقت الذي اشكر واقدر كل الاخوة والاخوات الذين كتبوا لي عشرات رسائلهم ، واثمن ما سجلوه عني من ” مديح واطراء ” ، وما قالوه عني من عبارات لا استحقها ، فلقد اديّت واجبي تجاه مدينتي الغالية واهلها الكرام ، وان الاصول المجتمعية والقيم الاخلاقية تقضي بأن نحترم بعضنا الاخر ولا نستثني اي احد من ابناء الموصل واعلامها وشخصياتها من علمائها ومهنييها واساتذتها ومثقفيها وكتابها ومبدعيها وكل من انجبته هذه المدينة من الوزراء والقادة والادباء والعلماء والمصلحين والشيوخ والقضاة والمدراء والاطباء والمهندسين والمعلمين والمدرسين والمثقفين والضباط العسكريين والصحفيين والاقتصاديين والاساتذة الجامعيين والتجار والبنائين المعماريين وكل الفنانين والمهنيين المبدعين .. وان نسجل بكل فخر اسماءهم ، وان تتاح الفرصة للكتابة عن سيرهم واعمالهم ومنجزاتهم وادوارهم .. كما ينبغي ان نسجل من كان له تأثير في تاريخ الاحداث الصعبة من سياسيين مهما كانت اتجاهاتهم واحزابهم وادوارهم ايجابية او سلبية ليحكم التاريخ عليهم لاحقا .. وكما قال احد المعلقين بأن عددا كبيرا من الاعلام والمبدعين الموصليين لم يبقوا معا في دواخل المدينة واطرافها ، بل انتشروا ليس في العراق كله ، بل هاجروا في شتات الارض ونحو العالم كله .. فضلا عمن ولدوا في اماكن اخرى غير الموصل وهم من آباء واجداد مواصلة بقوا يعتزون بالموصل مدينة وثقافة بيئة وحضارة ..
دعوني اسجل ايضا في هذا ” الملحق ” رقم 2 جملة من الاسماء والاعلام والشخصيات والمعلومات التي وصلتني بواسطة رسائل ارسلها قراء ومهتمون لزيادة المعرفة بهم ، وليكن هذا الملحق ايضا مرجعا لكل الباحثين .

رسائل عن شخصيات اخرى :

في مجال الهندسة كان المهندس المعماري مارديروس كافوكجيان من المهندسين المعماريين البارزين في الموصل من 1941-1946، وقد وضع المخططات الهندسية لضواحي الموصل واربيل والعمادية. ووردني ايضا اسم المهندس نوفل عبد الرحمن حديد ..
كما وردتني على التوالي رسائل تتضمن اسماء كل من الشخصيات التالية :
السيدة سهيلة بنت هادي باشا العمري وكانت سيدة مجتمع من الطراز الاول ( وهي اخت الاستاذ سعاد العمري )
عائد اسو لاعب كرة القدم نادي الموصل الرياضي فضلا عن لاعبين رياضيين آخرين سطع نجم بعضهم في مباريات محلية ووطنية ودولية .
السفير محمد طاهر العمري سفير مصر في الفاتيكان في خمسينيات القرن الماضي
الست واجدة طه الكركجي / المربية المعروفة التي اقترنت بالضابط المناضل صديق اسماعيل الكتبي بعد خروجه من السجن عام 1963 وكان محكوما بالإعدام من قبل محكمة فاضل عباس المهداوي .
وهناك خبير المحاسبة الحكومية الاستاذ حنا رزوقي الصايغ ، وهو أول موصلي مسيحي أصبح مديرا عاما للميزانية في وزارة المالية العراقية ومن ثم وكيل وزارة المالية لسنوات طوال ، ويقطن كندا اليوم ..
ووردتني رسالة تتضمن اسماء اساتذة معروفين ، وهم كل من :
الاستاذ مفيد عزيز اسعد والدكتور فائز عزيز اسعد استاذ القانون السياسي المعروف والسفير فاروق احمد سعد الدين زيادة رجل الدبلوماسية المعروف والاستاذ المربي محمود حامد سليمان الطائي .
وجاءتني رسالة تتضمن اسماء بنائين مشهورين في الموصل ، هم كل من : نوري غزالة وفتوحي قاقو وخضر ويوسف العبيدي وعبّو السمعان ونعوم حنا الأسود ويوسف فندقلي واسطيفان عيسى وبهنام جردق. كما اعلمتني رسالة اخرى بأن الاسطة بيثون البنا ..كان من البنائين الشهيرين في الموصل ، وهو من كلف ببناء جامع ومنارة في شارع الفاروق حوالي عام 1940 ولا شك انه المسيحي الوحيد الذي بنى منارة لجامع في مدينة الموصل مما له معناه في وصف المجتمع الموصلي انئذ ! كما ذكرت ” الرسالة ” اسماء : عبو شمعون الطمبوغجي ، وهنالك أيضا عزيز بن بطرس ايشوع وعزيز حمامي وخليل بطي وسلوم بن حنا الأسود والبناء فرج بطي وبطرس عبراني وبطرس البناء وميخا خدور . ومن النقارين هناك بني نعيشي وغانم صوفيا وتوما صفو . ومن البنائين ، هناك أيضا يعقوب رؤوف بطي . ومن صفافي الكاشي بهجت وصبيح بطي ..
ووردت رسالة تشير الى ذكر بيت اسوفي بالموصل وما قدمه ابناء هذا البيت من خدمات في صناعة الاغذية الموصلية مثل البرغل والجريش وغيرها من خلال الدنك ، ويقع بيت اسوفي في خزرج ومن أولادهم غانم المعلم واسوفي مدير مصنع البيبسي كولا والطبيب باسل اسوفي المقيم في المملكة المتحدة .
وجاءتني رسالة اخرى تقول :
أخي العزيز الأستاذ الدكتور سيار كوكب الجميل الموقر
لقد قرأت الحلقة 5 من دراستك النقدية …. ووجدتها مفيدة جدا وبذلت جهدا كبيرا في خدمة الموصل والعراق الموحد بعون الله، وهذا ليست غريبا على مؤرخ جليل وكاتب مرموق معروف على صعيد العالم. ارجو ان تسمح لي بتصويب واحد: الدكتور سمير النعمة (سفير العراق السابق في الخرطوم) اختصاص تربية وليس علم النفس. ايضا هناك عالم مغيب لم الحظ اسمه او ربما مذكور في الموسوعة هو : العلامة استاذ الرياضيات محمد واصل الظاهر (عميد كلية العلوم في جامعة الكويت – حاليا مهاجر في كاليفورنيا) من محلة المشاهدة.
وجاءتني رسائل اخرى تضمنت اسماء كل من :
الموسيقار خالد محمد علي (بتهوفن العرب) عازف عود ومؤلف موسيقى موصلي الاصل يعيش في دبي .
الأستاذ الدكتور نزار حمدون شكر الحيالي (استاذ رياضيات) وعميد كلية الرياضيات والحاسوب حاليا ، وهو غير السفير نزار حمدون الدبلوماسي الشهير .
العميد أحمد عبد الجبار كشمولة (عميد شرطة – احيل الى التقاعد عام 1982) تقلد مناصب عديدة، منها مدير شرطة المرور العام (على مستوى العراق) ومدير الجنسية العام (على مستوى العراق) ورئيس جهاز التفتيش (على مستوى العراق) ومدير شرطة نينوى.

الاخوان طه وياسين الهاشمي من اصل مصلاوي !

وصلتني رسالة تشرح اصل كل من طه وياسين الهاشمي جاء فيها :
ولد الفقيد طه ابن السيد سلمان الهاشمي سنة 1888 في بغداد في محلة البارودية، من عائلة علوية عربية، كانت قبل مجيئها الى بغداد سنة 1160 هـ ( تقابل 1747 م ) ، تسكن في الموصل الحدباء، وما زالت تعرف الآن بعائلة ((السيد احمد النجار))، ومن اولاد عمه الآن في الموصل السيدان عمر وعثمان. (( نقلا عن الاستاذ عبد الكريم الوائلي في مقالته ” طه الهاشمي : عسكري وسياسي ومؤلف ” ( المشرق 10 / 6/ 2012 ) .
لما كبر طه الهاشمي ادخله والده مع أخيه المرحوم ياسين الهاشمي المدارس العثمانية يومئذ، بعد ذلك دخل المدرسة الرشدية العسكرية، وحين انهاها سافر الى الاستانة سنة 1903 ودخل المدرسة الحربية، وكانت مدة دراسته ثلاث سنوات تخرج بعدها برتبة ملازم ثان ٍسنة 1906 بتفوق ساعده على الدخول لكلية الاركان، وتخرج فيها سنة 1909 بدرجة الاول على أقرانه. ونال رتبة رئيس “ركن” وكان من اقرانه في الدورة الفريق الركن بكر صدقي، والعقيد الركن توفيق وهبي. لقد تحققت تاريخيا من هذه ” المعلومة ” التي تربط كل من الاخوين بالموصل ، فوجدتها صحيحة لما كان متداولا بين الناس في بدايات القرن العشرين ، وما نقل عن ياسين باشا الهاشمي بالذات .

شخصيات آل برنوطي

وتلقيت رسالة مطولة عن آل برنوطي وبضمنها اسماء اعلام من آل برنوطي في الموصل ، جاء فيها:
” الاخ الدكتور سيار : سوف تتعب اثناء التفتيش عن اهل الموصل الذين تناثروا حول العالم ! المشكلة ان ذكاء اهل الموصل واخلاصهم وجديتهم ابرزتهم بين العراقيين ، فعندما كانت الدولة تختار الافضل لا يبرز امامها الا اهل الموصل . لقد برز من آل برنوطي الشخصيات التالية :
نوري هرمز برنوطي : الشاب الاديب المأسوف عليه معاون محاسب مديرية الاشغال وملاحظ المقاولات والتعهدات في بغداد ، مات عن عمر يناهز ال31 وقد عز مصابه على ذويه وعارفي فضله وادبه، ويذكر القراء بعض مقالاته الشيقة وبحوثه المستطابة. ( انظر : مجلة النجم الموصلية ، السنة 9 العدد 8 ، تشرين الاول 1937 ، ص 319 ) . واضيف : كان نوري برنوطي ممثلا هاويا واديبا ، الا انه كان مخترعا فقد استطاع تصنيع كاشي كان من القوة انه وضع تحت سكة الحديد ولم يتكسر رغم مرور القطار على السكة .
ثم اصبح ابنه صباح احد ابطال سباق الدراجات في العراق ، الا انه توفي في امريكا عن عمر يناهز 33 سنة .
نايف هرمز برنوطي
كان مترجما في فرع شركة نفط خانقين في الموصل ، ثم نقل الى بغداد ليصبح رئيس قسم الترجمة في مقر الشركة (في منتصف الخمسينيات صدر امر بالتحاقه بوفد شركة البترول البريطانية الى ابو ظبي للترجمة الشخصية اثناء التفاوض مع الشيخ شخبوط ، وكذلك ترجمة نص الاتفاقية التي وقعت فيما بعد ، وقد تكررت الزيارة قبل توقيع العقد) . اختير سنة 1960 رئيسا لقسم الترجمة في مقر شركة نفط العراق في بغداد ، وتم اختياره للترجمة الفورية في اول مؤتمر لمنظمة اوبك في العراق . وهو الذي ترجم قانون رقم 80 ، او ما يقاربه في النصوص (وقد يكون المصدر الانكليزي نفسه) بتكليف من نوري باشا السعيد سنة 1958 ، وقد نبهه نوري السعيد بكتمان السر ، وبعد تسليمه الباشا نص القانون المترجم سأله الوالد عن سبب تأكيده على سرية الموضوع ، فأجابه بانه يرغب بمفاجئة مجلس النواب بالقانون للحصول على موافقتهم “وقبل ان يحرك الانكليز عملائهم لمنع اصدار القانون” كما قال!! ، مما اثار دهشة الوالد كون نوري باشا السعيد بالمفهوم العام هو رجل الانكليز !! ( وهذه القصة كان قد حكاها لي الصديق الدكتور رمزي برنوطي الذي التقيت به في مدينة مسيسوكا الكندية عام 2009 في زيارته لها من استراليا ) .
لنايف برنوطي ستة اولاد وبنات ، هم : د. سعاد برنوطي – اول دكتوراه في الشرق الاوسط عن الجوانب النفسية والاجتماعية في ادارة الاعمال من جامعة لوس انجلوس في كاليفورنيا ، مارست التدريس طوال حياتها ، كما اصدرت عدة كتب عن ادارة الاعمال الان في فلوريدا – امريكا
د. رمزي برنوطي – اختصاصي الجراحة البولية ، اصدر كتابين عن العقم . “المني البشري والعقم” سنة 1993 و “قصور خصوبة الذكور” سنة 2001 – يقيم الان في استراليا .
المهندس اكرم برنوطي – الان في كندا
د. انور برنوطي – اختصاصي الطب الباطني – الان في اوكلاهوما – امريكا ..
وهناك اخيرا د. حازم برنوطي – اختصاصي الجراحة – له اكثر من 50 بحث منشور – حاليا استاذ الجراحة في الجامعة المستنصرية في بغداد.

شخصيات مصلاوية اخرى

وردتني ايضا رسائل عدة تتضمن ذكر الشخصيات التالية :
الحقوقي عبد المجيد خليل إبراهيم والكاتب عدنان عبد الله الدباغ والأستاذ الدكتور أحمد سعيد أحمد والدكتور موفق سعيد أحمد واللواء خليل جاسم والكاتب أديب إبراهيم والمساح عبد الغفور عزمي والصناعي عدنان الدبّاغ واللواء الركن لطفي الدبّاغ والموظّف صبحي الدبّاغ والمربّي جودت الدبّاغ والدكتور فوزي الدبّاغ والموظّف نزار الدبّاغ والعميد نوفل عبد الغفور والمربّيات لطفية وفوزية وفريال ونوال الدبّاغ. والسياسي المربّي خيري حسن أحمد الدبّاغ والمربّي جمال حسن أحمد والسياسي الموظّف خالد حسن أحمد والدكتور عبد الغني جاسم محمد والمربّي طارق خليل والمربّي محمد خليل والعقيد عبد الله محمد والدكتور خالد محمد طاهر قاسم والدكتور بشير يونس والمهندس عبد الوهاب محمد والمهندس حسام عبد الوهاب والمربّي شريف بشير شريف وأحمد الحاج طه مؤسس أول معمل أوكسجين وحسن الحاج طه أول مستورد للراديو والكرامافون والعميد عبد الإله يونس والمهندس ماجد يونس طه والدكتورة ساجدة الدبّاغ والدكتورة سمر الدبّاغ والدكتور المهندس نعمان الحاج أحمد والدكتور محمد الحاج أحمد وعقيد الشرطة أسامة بدري والعميد ناظم محمد يونس والعميد محفوظ شاكر والمربّي توفيق عبد الرحمن معاون مدير المعارف الأسبق والدكتور سالم خيري عميد كلية تجارة بغداد الأسبق ومقبل الدبّاغ رئيس غرفة تجارة الموصل والتجّار نعمان جلبي الدبّاغ وسليم جلبي الحاج نعمان الدبّاغ وتوفيق جلبي خالد الدبّاغ وعبد العزيز المظفّر متصرّف الموصل الأسبق والمربّي عبد النافع عبد المجيد مدير الإشراف التربوي ومحمد رضا نعمان جلبي الدبّاغ مدير بلدية الموصل الأسبق والعميد عبد الرحمن مصطفى المشارك في ثورة الموصل 1959 والمهندس مأمون عبد الوهاب الدبّاغ واخوه الاستاذ فواز الدباغ والدكتور نوفل ياسين والدكتور محمد عبد الغني طه إسماعيل والدكتور محمد نزار الدبّاغ والمربّي إبراهيم أحمد مصطفى والمحامي والدكتور اللواء حسن أحمد مصطفى وعميد الشرطة يعرب إبراهيم أحمد والعميد صالح مصطفى أحمد والمربّي سعد إبراهيم أحمد والمربّي عبد الحميد محمد والأستاذ الدكتور عبد المجيد محمد والمربّي عبد الستار إبراهيم والقاضي صالح أفندي يونس وتوفيق صالح الدبّاغ من مؤسسي غرفة تجارة الموصل والمحاميان رؤوف صالح الدبّاغ ونذير بشير الدبّاغ ( وابنته المربية الفاضلة آمال الدباغ زوجة المرحوم حازم ناظم العمري ) والعقيد أحمد بشير الدبّاغ مدير تجنيد الموصل الأسبق والأستاذ هاشم الحاج حمّو والدكتور الصيدلاني عصام الحاج حمّو صاحب صيدلية الأمل والعميد عماد زكي واللواء الطبيب سالم خطّاب عمر والمقدم عبد الحافظ خطّاب عمر والعميد أكرم خطّاب عمر والتدريسي زهير خطّاب عمر والمهندس نزار خطّاب عمر والأستاذ الدكتور عبد الحميد أحمد اليونس والمربّي إبراهيم أحمد يونس النعلبند والعميد المهندس طليع عزيز والعميد المهندس موفق عزيز والعقيد المهندس ميسّر عزيز أحمد العبيدي والدكتور الشاعر مؤيد عزيز أحمد العبيدي والدكتور تميم إبراهيم والمهندس سعدي عبد الله السعدون المشارك في ثورة الموصل 1959 والعميد المهندس نزار حسون والعميد المفقود قتيبة محمد علي وعدنان محمد علي معاون مدير البنك المركزي والعميد عبد العزيز الحاج سعيد والمربّي مؤيد محمد علي الشيخ إبراهيم الخفّاف. والمربّي ياسر ذنون الصائغ والمهندس زياد محمد أحمد الصائغ والعقيد محمود عزيز عمر والمربّي خالد غانم والاستاذ الفنان يحيى إدريس مقدم برنامج المقام العراقي سابقا والذي شدّ الناس اليه . والدكتور عبد الحق الطويل والشهيد العقيد عماد مصطفى الطويل والمربّي زهير مصطفى والأستاذ الدكتور أكرم أحمد الطويل والدكتورة رواء زكي يونس ( زوجة الدكتور توفيق غزال استاذ الفرنسية في جامعة الموصل ) والدكتور هشام إبراهيم القزّاز وأحمد صالح مصطفى القزّاز مدير البنك العربي والمهندس عبد الهادي عبد الجبار القزّاز مدير الأوقاف الأسبق والدكتور عاصم محمد مصطفى القزّاز والدكتور حازم محمد مصطفى القزّاز والدكتور ناصح عبد اللطيف القزّاز والدكتور سعد أحمد صالح القزّاز والدكتور عبد الستار حامد الدبّاغ والمربّي عبد الغني حامد الدبّاغ وتوفيق حامد الدبّاغ مدير تموين نينوى الأسبق والعميد خالد عبد الرزاق والمهندس عبد العزيز هادي ياسين والدكتور سمير عبد الرزاق ياسين والمربّي بدر هادي والسياسي صائل إبراهيم العبدلي والتدريسي قحطان بدر واللواء الطبيب سالم قاسم الدبّاغ وعبد العزيز علي الدبّاغ والمربّي عبد السلام سعيد والدكتور هاني العزّو والعميد يونس مصطفى وعقيد الشرطة عبد المنعم ملاّ حمّودي والدكتور عامر داؤد سليمان والمربّي عبد الوهاب خليل والمربّية سعاد عبد الوهاب خليل والمربّي ناظم يحيى الملاّح والعميد عبد المحسن أحمد والعميد صبحي أحمد والأستاذ الدكتور نزار مصطفى والدكتور نبيل مصطفى والعميد أسامة أحمد طه والمهندس فخري محمد امين والدكتور محمد زهدي جلال سليمان ملاّ عبيدة.
وردتني رسالة اخرى تتضمن اسم شخصية معروفة متمثلة بالضابط نجيب محمد ذنون الحجازي

اساتذة وعلماء واطباء

وفي علم الكيمياء برز كل من : الأستاذ الدكتور نعمان النعيمي والذي أصبح مستشارأ في منظمة الطاقة الذرية، والأستاذ وديع فتح الله ، والأستاذة الدكتورة البرتين حبوش، والأستاذ الدكتور صبري فروحة، والأستاذ والدكتور جورج يوناثان، والأستاذ الدكتور شيت نعمان، والأستاذ محمد رضا الخياط، والأستاذ الدكتور أنور كيسو، والأستاذ الدكتور محسن البيرماني.
وفي علوم الرياضيات الأستاذ الدكتور ريمون شكوري، والأستاذ الدكتور عادل غسان نعوم، .
وفي علوم الحيوان والنبات برز ايضا : الأستاذ الدكتور منير بني، والأستاذة الدكتورة سعاد سرسم.
وفي علوم الجيولوجي برز كل من : الاستاذ أحمد النجدي، والدكتور عادل كمال جميل، والأستاذ عدنان سعد الله، والأستاذ عدنان نعوم، والأستاذ الدكتور مهدي حنتوش صاحب نظرية أو فرضية(أشباه نفاذ المياه الجوفية للطبقات) وكان قد اصبح وزيراً، والدكتور أكرم خوشابا، والدكتور حكمت القزاز، والدكتور مضر النوري،
واصبح الدكتور فهد الشگرة وزيراً للتربية وهو من البعثيين العقائديين المعروفين . وهناك ايضا خالد العمري ..
وبرز في الطب كل من : الدكتور مصطفى الجراح، والأستاذ حارث خيري، والأستاذ ماهر جميل، والدكتور مؤيد محمود، والدكتور مظفر محمود، والدكتور ماهر سرسم، والأستاذ موفق قندلا، والدكتور اكرم محمد عثمان، والأستاذ سمير جورج، والدكتور سمير عوني، والأستاذ رياض جرجيس، والسيدة نهلة الشكرة، والدكتورة نضال الدرزي، والسيدة عائدة ذنون، والدكتورة وصال عزيز، والدكتورة شذى الدباغ، والدكتورة عفاف الدرزي ( التي زاملتني في جامعة آل البيت في الاردن لاربع سنوات 1996- 2000 ) ..
ووردت رسالة طريفة تقول بان اول طبيب أمراض نسائية وتوليد كان الدكتور لوثر بابا برهاد وهو من مواليد قرية سناط التي كانت تتبع قضاء دهوك التابع للواء الموصل عام 1880. وفي مجال من امتهن مهنة طب العيون عن تخصص وامتهان كان هناك أولاد عبد النور قد اشتهروا بهذه المهنة وفيهم عبد النافع بشير عبد النور ويضاف إليهم أولاد حميد سرسم وفيهم هناء ورياض وسعد الله سرسم حيث كانت محلاتهم ما بين سوق الشعارين والنبي جرجيس وشارع نينوى .. وان سليم افندي قزانجي كان اول معلم كشافة في الموصل يحمل وسام الشهامة من مركز الكشافة العام .
ووردتني رسالة تقول بأن اللواء المهندس يعقوب سرسم أول موصلي مسيحي أصبح مديرا عاما للأشغال العسكرية
ووردتني رسالة اخرى تتضمن سيرة الاستاذة معينة الطالب التي لم يأت المؤلف عمر الطالب على سيرتها . تقول الرسالة :
الاستاذ الدكتور سيار الجميل المحترم
تحية طيبة/
ارجو اضافة الى ملحق دراستك عن موسوعة اعلام الموصل اسم الاستاذة الفاضلة الحاجة(معينة عبد الله يونس الطالب)مواليد 1924م لاتزال على قيد الحياة (ادام الله في عمرها واعطاها الصحة والعافية)خريجة كلية التربية بغداد(اعتقد كانت تسمى دار المعلمين العالية)سنة 1946م ومذكور اسمها بين الخريجين في جريدة الجمهورية لسنة1986م في فقرة كانت تسمى حدث قبل 40 عام .عملت في التدريس في الموصل ثم مديرة لمدرسة .انتقلت الى بغداد منتصف خمسينيات القرن الماضي وعملت مديرة واشتغلت بالاشراف التربوي وخاصة في الرصافة احيلت على التقاعد عام 1979م.وللتاكيد فهي خالة الاستاذ عصام عبد الرحيم الجلبي وزير النفط الاسبق والاستاذ المترجم سمير عبد الرحيم الجلبي المقيم حاليا في الاردن. عمها المرحوم محمد علي يونس الطالب من ضباط الجيش العراقي المتخرجين من الاستانة والذي كان من اسرى الحرب العالمية الاولى .والدها المرحوم عبدالله يونس مذكور اسمه ضمن تجار الموصل في الدليل الرسمي للحكومة العراقية لسنة 1937م تاجر اقمشة في خان المفتي .شقيقها الاستاذ الدكتور الدبلوماسي عدنان عبد الله يونس عمل في السفارة العراقية في باريس وفي الامم المتحدة وسفير في المانيا في التسعينيات متقاعد حاليا.

تصويب علمي وتاريخي عن آل المدفعي

ووردتني رسالة اخرى جاء فيها :
الأستاذ الدكتور سيار الجميل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
أطلعني الصديق العزيز الدكتور عمر اليعقوبي على المراسلة بشأن إلهام المدفعي ، الأخ الأصغر لقحطان المدفعي.ـ للمعلومية فوالد قحطان وهشام وسهام وإلهام كان المرحوم حسن فهمي المدفعي، من موظفي الدولة العراقية الأوساط – توفي مبكراً قبل ان تشتد سواعد أبنائه. فلا قرابة لحسن فهمي مع المرحوم جميل بيك المدفعي جد الدكتور عمر اليعقوبي. ( لو شئتم التزود بمعلومات عن حسن فهمي يمكنكم مراجعة مذكرات الدكتورة سانحة امين زكي، إذ أوضحت فيها مدى قرابته بعائلتها.ـ ) .

نسوة موصليات : اديبات وباحثات

لقد بحثت عن المبدعات والاديبات والباحثات الموصليات في القرن العشرين فوجدت عدة اسماء منهن : الاديبة والصحفية بولينا حسون والمثقفة الاديبة اسماء حسين الجميل التي نشرت مقالة لها باسم ” فتاة دجلة ” عام 1919 ، وهناك الشاعرة رمزية خليل الدباغ في الثلاثينيات . وهناك في عقدي الاربعينيات والخمسينيات برزت كل من الكاتبات اللواتي نشرن مقالاتهن في الصحف المحلية والوطنية ، امثال الآنسة جورجيت جميل سـكر ، والآنسة نادرة سعيد جمعة وشقيقتها مفيـدة سعيد جمعة ورقية محمد . واوانس باسمائهن او بتواقيع مستعارة امثال نوال العبيدي ، وسعاد مصطفى ، والآنسة هيفاء ، ونهلة محمد صالح ، وهدى عبد الله ، والانسة فخـرية الدباغ وفكرية زوجة احمد النيلة ، ولمياء علي ، وشهرزاد قاسم الملا جاسم ، ونادرة سلطان الصقال ، وجوليت بزوعي ، وعالية ياسين ، وكوكب آدمو ، وخالدة احمد نيلة ، ونور الهدى الصائغ ، وسهير الجلبي ، وهـدية عبو اليونان ، وصباح عبد الرحمن ، وهناء يحيى الشبخون ، ومنيرة رضاعة ، وإحسان نور الدين ، وسعدية محمود ، ومنى محمد علي ، وكتبية القصاب ، وراجحة احمد ، وسهاد عبد الحميد الكيلاني، وهنيـة مصطفى وكلها اسماء حقيقية . وكانت أبرز كاتبات تلك المرحلة الآنسة الشاعرة بشرى محمد نذير ألغلامي التي كانت تنشر بتوقيع مستعار هو ( الآنسة عـوالي ) .. ثم ظهرت الآنسة ناظمة عبد الله الجادر والآنسة كوكب داود الخشاب
وتأتي مرحلة الستينات كي تظهر في الموصل كاتبات امثال : سعاد مصطفى حلمي، وكوكب هاشم ،ومنيرة نقاشة وفوزية الخياط وشرقية فتحي الراوي وشرقية احمد وشرقية عزيز و فتحية محمود وهدية عبـو اليونان و اسباهية إسماعيل الشكرجي ولطيفة توفيق عبد القادر وأمل عبد الرحيم ونوال بدر وفاخرة الخياط وليلى يونان وسعاد عبد الوهاب الشيخ والآنسة باسمة محمود الشيخ ( وكانت من اقوى المحررات والكاتبات الصحفيات ) ، ثم كانت هناك السيدة مريم السناطي الاعلامية المعروفة التي كانت تذيع على الهواء برامج ادبية وثقافية وصولا الى القاصة السيدة صفية الدبوني ( التي نشرت عملا واحدا وكنت نشرت نقدا عليه في جريدة الهدف الموصلية عام 1968 ) . وبرزت منذ الستينيات كل من الاعلامية والاديبة ابتسام عبد الله ( التي اقترنت بالاستاذ امير الحلو ) والسيدة الاعلامية المثقفة شميم رسام والشاعرة الدكتورة بشـرى البسـتاني ( المذكورة في الموسوعة ) وهناك القاصة الآنسة سـهيلة محمد فاضل الحسيني والقاصة السيدة تغـريد لقمـان الجلبي .. وهناك الباحثة والكاتبة أديبـة شريف الجـراح .. ( لقد خدمتني في هذا الباب محاضرة رصينة كان قد القاها المرحوم الاستاذ احمد سامي الجلبي بعنوان : اسهامات المرأة الموصلية في الكتابة الصحفية لغاية 1968 الحوار المتمدن-العدد: 2588 – 2009 / 3 / 17 ).

رسائل اخرى

ووصلتني رسالة اخرى بصدد السفير الاستاذ فاروق احمد سعد الدين زيادة والذي كان يعد – بحق – مدرسة في الدبلوماسية العراقية المعاصرة
وجاءتني رسالة اخرى تتضمن :
ألأخ الفاضل د.سيار الجميل المحترم
تحيةً طيبة
عملكم في موسوعة أبناء الموصل العزيزة يًثير العجب فألف ألف شكر لكم. وبلا ريب فإن أبناء الموصل أصحاب غيرة وإخلاص ووطنية متميزة. فقط أُريد أن أُشير إلى عائلة مقادسي (لم يُشر لها) , منهم الطبيب نافع داؤد مقادسي عمل في الموصل والبصرة والطبيب موسى عبد ألأحد مقادسي (خدم في المسيب بتفاني فاحتفظوا به,إجباراً!!!إلى أن تقاعد) وهو أخ السيد زكي المعمار في الموصل المعروف- ألان- بأبو زغلول . وكذلك حازم ناصر مقادسي(خريج كلية الزراعة)مدير دائرة إعمار واستثمار الأراضي ألأميرية في الموصل من 1955 -1963 وناصيف مقادسي كان صاحب معمل نجارة كبير ومقاول في النجارة في السوق الصغير مجاور زهير الخطاط .. وهناك اخيرا أ.د. متى ناصر مقادسي في الفيزياء ,غيرهم .
ووصلتني رسالة اخرى تضمنت المعلومات التالية :
الاستاذ الدكتور سيار المحترم
شكرا اذ افسحت لنا لنكتب عن بعض من خدم الموصل والعراق بامتياز ، ومنهم كل من : ممتاز بيثون الطويل .خريج كلية الحقوق العراقية .درس في جامعة لندن ادارة الافراد. شغل وظيفة مدير عام الدائرة الادارية في ديوان وزارة التجارة عام 1977 ولمدة احدى عشرة سنة . ثم افتتح كل من ممتاز الطويل وحكمت لاوند مكتبة في منطقة الدواسة عام 1956 لبيع الاسطوانات الاجنبية لأشهر مقطوعات الموسيقي الكلاسيكية امثال بيتهوفن و شايكوفسكي وموتزارت اضافة الى اغنيات ذلك الزمن ..وكانت المكتبة تستقبل محبي الموسيقى من اطباء وأدباء وشباب ليسمعوا ويقتنوا تلك الاعمال الابداعية الغربية .
وصلتني رسائل اخرى تتضمن الاسماء التالية :
نافع ايليا الطويل اطال الله في عمره. مركب الاسنان البارع في المهنة ، والاستاذ الفنان عبد السلام جميل فرنسو ..خريج لندن في القيادة الموسيقية…قائد اوركسترا للجيش العراقي البطل لسنوات طويلة. وهناك : ميخائيل فتح الله كساب اول مدير لدائرة بريد وبرق الموصل لسنوات طويلة
ولا يمكننا ان ننسى كل من الفنانين الاستاذ الرسام اسماعيل عزام والفنان سالم مذكور ويقيما في دولة قطر واشتهرا بمعارضهما وابداعاتهما .. ( وكان الفنان المتميز اسماعيل عزام قد قدّم بورتريه رائع عني من دون ان يلتقي بي قبل 4 سنوات ) .
ووردتني رسالة اخرى تضمنت اسماء اشهر رجال الاعمال المسيحيين الموصليين في القرن العشرين ومنهم وكيل سكائر لوكس هو اسيل اسحق ، واشتهر وكيل الحمامات الشهير ايرميا براز ، ووكيل معمل جوارب الموصل ووكيل مكائن سنجر مجيد طوبيا ، وفي تجارة الملابس اشتهر كل من جميل رسام وسليم رسام ويوسف حنا بحو .. وتاجر الحديد بطرس ناصر ، وصاحب سينمار كامل هو كامل سارة الذي اشتهر باستيراد الافلام السينمائية ، واشتهر بتجارة اقمشة الستائر كل من سامي ونافع عباصة .. واشتهر آل ددي في الميكانيك ، وسعيد حراق في صناعة افخر الاحذية ..
وصلتني رسالة اخرى جاء فيها اسم د. رياض الدبوني اخصائي المكامن النفطية العراقية المعروف
ورسالة اخرى تعلمني باسم كل من الاستاذ موفق الصمدي والدكتور قصي عبد العزيز السنجاري ( خريج بريطانيا 1975 ) ..
ووردت رسالة جاء فيها :
استاذنا الدكتور سيار
ارجو ان تتفضلوا بإدراج الاسماء التالية في قوائم الاعلام الموصليين وهم من المبدعين في فن الخط العربي : عمار الفخري وجنة احمد عزت وحليمة عثمان وعلي الراوي وعباس الطائي وفرح احمد عزت وعلي احمد السبعاوي ومحفوظ ذنون ومها عبد وخليل اسماعيل واميمة يوسف ذنون واحمد عبد الرحمن وعبد الرضا القرملي وزياد المهندس وفاضل شهاب وباسم ذنون ..
ووردت رسالة اخرى ، تضمنت اسماء اشهر الصفارين في الموصل ، وكانت الموصل واحدة من ابرز المدن الشرقية التي اشتهرت منذ القدم بمثل هذه المهنة التي تعد صنفا حرفيا فنيا فريدا .. ومن اشهر وابرز رجالها في القرن العشرين : سعيد بن سليمان الصفار، وقد أبدع في صناعة (المعدسة وطاسة الخشخاشة). ومحمد الكردي الصفار، وقد أبدع في صناعة الإبريق الموصلي الشهير والمنقل. ومحمد بن الحاج شنشولة، وقد أبدع أيضا في صناعة المعدسة. ومحمود البهاري، أبدع في صناعة الابريق الموصلي. وايوب الحسن، اشتهر بإبداعه في صناعة الحمامات الموصلية النحاسية القديمة. ولقد انحس عدد الصفارين الآن بالاسماء التالية : أولاد سيد علي السيد حسن المشهداني الصفار ، والحاج جاسم قاسم الصفار. والحاج يونس الصفار والسيد غانم بن محمود الصفار والمعروف بين الصفارين بـ(غانم البهاري) وأولاده.

اسماء موصلية اخرى

تسلمت عدة رسائل تضم الاسماء التالية :
يوسف جميل خوشابا حاكم في محاكم الموصل . الرياضي الشهير ناظم محمد .. وهناك من الرياضيين المواصلة المشهورين الذين اشتهروا بالعاب رفع الاثقال والمصارعة واشتركوا في مسابقات دولية .
هناك د. اديب الجلبي واللواء غالب الجلبي والكاتب عبد الاله الجلبي والدكتور باسل الجلبي ..
هناك أ.د. عبد الوهاب عبد القادر مصطفى والمربية رشدية سليم والمربية فكرية سليم والمربي عبد الجواد صالح والمحامي محمد ضياء الحاج يحي .. واللواء الركن فؤاد محمد طاهر عبد الموجود
هناك د. عمار جلميران والاستاذ صهيب جلميران ( الذي عمل بمنظمة الاسكوا ) .. ان كلا من الصديقين الفاضلين عمار وصهيب قد تميزا بثقافتهما الواسعة .
هناك المحامي قاسم ايوب والعميد الحقوقي محمد هاشم ايوب ..
هناك المحامي بشير حديد متصرف كركوك الاسبق والزعيم الركن عبد العزيز حديد والاستاذ نوح حديد مدير عام البنك المركزي العراقي في بغداد
هناك الاستاذ عبد المحسن شنشل ، والدكتور مثنى شنشل والاستاذ محمود شنشل .
هناك كل من الاساتذة الافاضل الدكتور احمد النائب والدكتور اسامة النائب والاستاذ يزن النائب ..
هناك التاجر الحاج ايوب جلبي آل عبد الواحد والسياسي المحامي سعد يحي عبد الواحد والصحفي نوري الحاج ايوب والشهيد الطيار محمود الحاج ايوب ( استشهد في حرب فلسطين 1948 )
هناك الاستاذ عبد العزيز الوتاري ( وزير سابق في الستينيات من القرن العشرين ) ومدير الشرطة عبد الله احمد الوتاري والمهندس توفيق عبد الله الوتاري مدير عام الطرق والجسور .
هناك كل من اللواء الركن مكي حمودات والمربي الرياضي بشير حمودات والاستاذ مشعل حمودات ..
هناك اللواء انور عبد القادر الخيرو والمهندس نصرت الخيرو والمربية رمزية الخيرو والمربية جليلة الخيرو واللواء عصام الخيرو والعقيد الركن يعمر الخيرو ..
وهناك الاستاذ نديم احمد الياسين ( الذي تقلد مناصب عدة بحكم انتسابه لحزب البعث العربي الاشتراكي ) .
هناك الشاعر زهير عبد الحميد والحقوقي عبد المجيد جليل والمهندس رياض الدبوني اخصائي المكامن النفطية العراقية المعروف والمحامي احمد ايوب العلاف والمهندس راكان احمد ايوب العلاف ..
ووردتني رسالة كتب فيها : ان ابن كغو كان أقدم خياط موصلي افتتح له محلا عاما في شارع غازي .. وفي مهنة الحدادة ، كان داود كغن من اوائل العاملين في هذه المهنة ، وهناك ناصر مطلوب واولاد بيت رحو كل من ابراهيم و ميخائيل رحو كذلك بيت اولاد بيت قغن ! ولابد من ذكر ان من اوائل الخياطات اللواتي اشتغلن بعمل اللحافات كانت الخياطة المسيحية (سوساني ) التي اشتهرت كثيرا في القرن العشرين . كما اشتهرت المسيحية الموصلية وارينه في عمل البقلاوة الموصلية التي كانت تشدّها في البيوت على مدى نهار كامل .. واشتهر كل من محمد الشكرجي وسالم الشكرجي في شارع النجفي بصناعة حلاوة من السما الموصلية ..

شيوعيون في الموصل

كما وصلتني رسالة تتضمن معلومات عن كل من :
عبد الرحمن قصاب قائد شيوعي معروف كان له دوره في احداث الموصل المأساوية عام 1959
هادي امين السقا: من مواليد الموصل عام 1922 شيوعي
عمر محمد الياس (توفي في دهوك سنة 1992) شيوعي وكان له دوره في احداث الموصل 1959
اسماعيل رشيد: من مواليد الموصل عام 1904, ترك الدراسة من الصف الثالث الابتدائي واشتغل نجاراً وانتمى الى الحزب الشيوعي واظهر نشاطاً شيوعياً فريداً, وقد اشترك في كافة مظاهرات سنة 1948 وكان دائماً يلقي القصائد الشيوعية في مقدمة المتظاهرين
هاشم حسين: من مواليد الموصل عام 1925, ترك الدراسة الابتدائية بعد الصف الثاني الابتدائي, وبقي عاملاً حتى عين فراشاً في مدرسة الاعدادية بالموصل, ثم انتمى الى حزب التحرر السري غير المجاز باسم مستعار هو (همام) وباشر بجمع بعض الطلاب من اعضاء هذا الحزب ليلاً في المدرسة في الليالي التي يكون هو خفراً في المدرسة للتداول في امور الحزب المذكور.
عادل مجيد وكان مثقفا وهو احد كوادر الحزب الشيوعي العراقي .

واخيرا اقول ..

ليست هذه كل الاسماء ، اذ تقتضي الضرورة ان أجعل الباب مفتوحا لكل من يرسل لي بأية معلومات عن اسماء وسير من فات ذكره وقد عاش في القرن العشرين من الموصليات والموصليين سواء كانوا من الاعلام المشهورين او المغمورين في مختلف الحقول وجوانب الحياة الحضرية والعامة سواء في مؤسسات الدولة ام في شرائح المجتمع .. وعليه ، فربما كان هناك الملحق رقم (3 ) .. في قابل الايام .. ولكل من يجد ان ثمة اسماء من نسوة ورجال موصليين لم تذكر ، اتمنى ان يبادر ليرسل لي ما يمكن ان ندرجه مستقبلا في قائمة اخرى خدمة للموصل ام الربيعين واهلها في القرن العشرين ..

الرجاء ارسال اية مادة عن اي اسم او شخصية موصلية لم تذكرها الموسوعة او دراستي النقدية
على بريدي الالكتروني
Sayyarjamil1@hotmail.com

شاهد أيضاً

نزار قباني والقطة السوداء في قصر الحمراء

  اكتب لكم هذا ” المقال ” وانا في الطائرة التي  عدت فيها عبر الاطلنطي …