الرئيسية / الرئيسية / هل سيتحرك زمننا نحو المستقبل ؟

هل سيتحرك زمننا نحو المستقبل ؟

امتداد الثلث الأخير من القرن العشرين، حدث تغيير أساسي وجذريّ في حياة المجتمعات العربية عقب تخلصها من أزمة الاستعمار، وانتظم ذاك التغيير بيئاتها المجتمعية وملامحها الثقافية كافة؛ ولكن موضوع تلك “الأزمة” بقي يشغلها كما حدث ولا يزال يحدث في كيانات اجتماعية وسياسية عربية عدة، وذلك بسبب الصراع العربي – الصهيوني ووجود إسرائيل في قلب العالم.

شاهد أيضاً

الف مبروك لآل الجليلي سلامتهم .. ها قد حانت لحظة الخلاص !

بعد مرور ثلاثة اشهر صعبة وقاسية جدا .. وصلنا اليوم الخبر المفرح من الموصل القديمة …